يحتضن قصر المعارض بالصنوبر البحري ابتداء من الأربعاء 11 سبتمبر الصالون الدولي الأول لصناعة الخشب بمشاركة عارضين في هذا المجال. وسيتولى الافتتاح وزير التجارة الجزائري رفقة السفير التركي بالجزائر ورئيس غرفة التجارة التركية ورئيس الغرفة التجارية مزعنة.

صالون “ووديكس” الجزائر الذي ستنظمه شركة ” خيام افنتس” ويدوم إلى غاية يوم السبت 14 من نفس الشهر سيكون فرصة ل 18 شركة جزائرية و21 شركة تركية وشركتين تونسيتين وشركة مغربية إضافة إلى شركتين من تايوان وكلها مختصة في مجال الخشب والأثاث من آلات ومعدات ومعالجين للخشب وصانعي الشرائح ومعدات القطع إلى جانب الممونين بالمادة الأولية، للالتقاء إلى جانب البنوك والجمعيات المهنية والهيئات غير الحكومة المتصلة بصناعات الخشب في الجزائر والخارج.

وينتظر أن يشكل صالون “ووديكس الجزائر”، الذي تشرف عليه الشركة الخاصة الجزائرية حمروني بالشراكة مع مؤسسة تركية مختصة في تنظيم المعارض، حدثا اقتصاديا هاما من شأنه إحداث ديناميكية جديدة للصناعة المحلية في مجال الخشب والقضاء على الركود الذي عرفته في السنوات الأخيرة وهو يستهدف حسب المشرف الأول على المعرض السيد اسماعيل حمروني زيادة الإنتاجية في مجال الخشب وتمكين المستثمرين من الدفع بقيمة المبيعات وتطوير أرقام أعمالهم كما أن الصالون حسب المتحدث ذاته سيكون فضاء للالتقاء والتبادل بين العارضين والزوار الذين سيأتون من عدة دول. 

وأكد السيد حمروني أن صالون ووديكس الجزائر مفتوح لمجالات متنوعة في صناعة الخشب بذاتها ولواحقها والآلات المتصلة بها إضافة إلى منتوجاتها المختلفة من الأثاث وطرائق التأثيث.

وعن اختيار الجزائر لإقامة الصالون ذكر الموقع الإلكتروني لووديكس أنه راجع لموقعها الاستراتجي في شمال إفريقيا وإطلالها على البحر المتوسط بشريط ساحلي ومساحة هي الأكبر في إفريقيا والأهم من هذا أن الجزائر تتوفر على يد عاملة شابة ونشطة في سوق واعدة تتميز بطاقة استهلاكية بأكثر من 41 مليون إضافة إلى تكاليف الإنتاج المعقولة وتسهيلات للمستثمرين لاسيما الإعفاء من عدة رسوم جمركية وجبائية وغيرها من التسهيلات.

By fairstv

اترك تعليقاً